أحدث الاخبار: ايران والعالم

القمع الوحشي في العراق ..مجزرة في كربلاء ..18 قتيلا بالرصاص الحي و دهس السيارات

متظاهرون يشعلون النيران لقطع الطريق على قوات الأمن التي تلاحقهم في كربلاء،
ارتكبت قوات الأمن الحكومي و ميليشيات إيرانية مرة اخرى مجزرة دموية ضد المتظاهرين العزل في العراق ادت الى ما يقل عن 18قتيلا واكثرمن 865 جريحا في كربلاء الشيعية جنوب العراق.

شهدت محافظة كربلاء العراقية عنفاً دامياً، فجر اليوم الثلاثاء ونقلت رويترز عن مصادر طبية وأمنية مقتل 13 على الأقل وإصابة 865 أثناء الليل بعدما فتحت الشرطة العراقية النار على المحتجين، في حين أفادت مصادر طبية بسقوط ما لا يقل عن 18 قتيلاً.

واتهم المتظاهرون قوات أمنية خاصة (قوات سوات التابعة لوزراة الداخلية) باستخدام العنف المفرط وإطلاق الرصاص الحي لتفريقهم، لا بل ارتكاب مجزرة في المدينة فجر اليوم.

واستنكرت اللجان المنظمة للتظاهرات المجزرة الوحشية التي ارتكبتها قوات سوات ضد المتظاهرين في كربلاء.
وقالت اللجان المنظمة إن القوات الحكومية أقدمت بطريقة بشعة ووحشية فجر اليوم على إعدام العشرات من المتظاهرين السلميين في كربلاء , معتبرة هذه المجزرة بأنها تكشف النهج الحكومي في الانتقام المباشر من أهالي المحافظة إرضاءا لأسيادهم في إيران على حساب الدم العراقي بعد أن رفع المتظاهرون العلم العراقي فوق القنصلية الإيرانية في كربلاء .

وحملت لجان التظاهرات المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي المسؤولية الكاملة على صمتهم ودعمهم لحكومة تنتهك حقوق الإنسان وتمارس أبشع انواع الاعمال الوحشية في قمع الحريات وحقوق الإنسان .

#IraqiRevolution
@IRaqiRev
.
⛔ WARNING GRAPHIC +18 ⛔
? VERY SENSITIVE VIDEO ?

A massacre in #Karbala #Iraq
Security forces targeting unarmed demonstrators with live bullets

———-
⛔ تحذير: مشاهد قاسية +18 ⛔

مذبحة في #كربلاء
قوات الامن تستهدف المتظاهرين السلميين بالعتاد الحي#IraqiRevolution

149
1:08 AM – Oct 29, 2019
Twitter Ads info and privacy
111 people are talking about this
إلى ذلك، أظهرت فيديوهات نشرها متظاهرون من المدينة، إحدى سيارات الأمن تدهس محتجين.

احساس ?? شاعر
@ART25731314
انظرو للقتل الممنهج كما فعلو بابناء البصره فعلو بابناء كربلا دهس المتظاهرين وانباء عن استشهاد 13شهيد ومئات الجرحى . دهس وبالرصاص الحي#انقذو_شباب_كربلاء#كربلاء_تباد

Embedded video
92
12:06 AM – Oct 29, 2019
Twitter Ads info and privacy
88 people are talking about this
كما أظهرت فيديوهات أخرى محتجين يركضون هرباً من الرصاص الحي الذي أطلق باتجاههم.

من جهتها، أكدت المفوضية العليا لحقوق الإنسان حصول حالات اختناق وسط مدينة كربلاء بسبب الغازات التي أطلقتها القوات الأمنية

كما أشارت إلى أن عدة عائلات لم تتمكن والكثير من الوصول إلى المستشفيات، بسبب خطورة الوضع.

وشهدت كربلاء مساء الجمعة قيام محتجين غاضبين بتمزيق احدى اللافتات المرفوعة في شوارع المدينة وكانت تحمل صورة المرشد الإيراني علي خامنئي، وسط ترديد هتافات مناهضة للنظام الإيراني ولقائد قوة القدس الإرهابي قاسم سليماني. وقبل يومين قام متظاهرون عراقيون في كربلاء بمحاصرة القنصلية الإيرانية في كربلاء و رفعوا علم العراق فوقها.

الأمم المتحدة تدين عمليات العنف المتزايدة في العراق

أعربت الأمم المتحدة عن عميق أسفها وإدانتها للمزيد من الخسائر في الأرواح والإصابات. وفي المؤتمر الصحفي اليومي نقل المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق ما قالته الممثلة الخاصة للأمين العام في العراق جينين هينيس-بلاسخارت، في بيان، على ضوء موجة الاحتجاجات الأخيرة. وقال حق إن بلاسخارت أعربت عن قلقها العميق إزاء محاولة كيانات مسلحة عرقلة استقرار العراق ووحدته والنيل من حق الناس في التجمع السلمي ومطالبهم المشروعة، ودعت إلى أن تحتل حماية أرواح البشر المقام الأول دائما. وأضافت في بيانها: “لا يمكن التسامح مع الكيانات المسلحة التي تخرب المظاهرات السلمية وتقوض مصداقية الحكومة وقدرتها على التصرف. لقد قطع العراق شوطاً طويلاً ولن يتحمل الانزلاق مرة أخرى إلى دائرة جديدة من العنف.”

تواصل التظاهرات وسط بغداد

وكان آلاف العراقيين خرجوا ليل الاثنين-الثلاثاء سيراً وبسياراتهم، مطلقين العنان للأبواق والأناشيد، في كسر لحظر التجول الذي أعلنته السلطات في بغداد، فيما لا يزال متظاهرون يحتشدون في ساحة التحرير، وفق ما أفاد شهود لوكالة فرانس برس.

وكان قائد عمليات بغداد أصدر أمراً بحظر التجول من منتصف الليل إلى السادسة صباح الثلاثاء، وذلك وحتى إشعار آخر، لكن المحتجين في ساحة التحرير بوسط العاصمة رفعوا راية التحدي، مؤكدين أن حظر التجول يوفر غطاء لقوات الأمن كي تخلي الساحة.

وأعلن العراق في وقت سابق أمس حظر التجول في العاصمة بغداد في رابع يوم من الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق