أحدث الاخبار: ايران والعالم

50 من الإيرانيون ماتوا نتيجة الإصابة بفيروس كورونا، وفقا لأحد أعضاء برلمان النظام الإيراني

نظام الملالي يتستر على النطاق الحقيقي للمرض في إيران

وفقا لتقرير أحد وسائل الإعلام الحكومية، (ايلنا)، اعترف عضو بارز في البرلمان الإيراني (مجلس الشوری) ، أمير احمد أبادي فراهاني، يوم الاثنين بأن 50 شخص لقوا حتفهمنتيجةالإصابة بفيروس كورونا (COVID-19).
قال فراهاني في المتوسط إن 10 من سكان مدينة قم يموتون يوميًا نتيجة الإصابة بفيروس كورونا COVID-19، وقال إن فيروس كورونا انتشر في مدينة قم قبل ثلاثة أسابيع، لكن

المسؤولين سعوا للتستر والتغطية على الموضوع.
وأضاف أنه لا توجد مرافق مناسبة في مدينة قم وحتى الممرضات ليس لديهن ملابس مناسبة ويواجهن خطر الإصابة بالمرض.
وقال السيد شاهين قبادي من المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية:
“من الواضح تمامًا أن نظام الملالي يقوم بالتستر على النطاق الحقيقي لهذا المرض في إيران وقد ضلل الجمهور عمداً وفشل في اتخاذ الإجراءات المناسبة للتعامل مع هذا التهديد المتزايد الذي أصبح وباء.
“الأكاذيب والخداع والتستر هي في صلب الحمض النووي للنظام. أصبح هذا واضحًا خلال كارثة إسقاط الطائرة الأوكرانية في يناير، مما أدى إلى وفاة 176 مسافرًا بريء.
ودعت السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، مرارًا وتكرارًا منظمة الصحة العالمية، إلى إرسال فرق إشرافية وطبية إلى إيران.
كما حثت الأطباء والممرضين الإيرانيين على تقديم المشورة والمساعدة إلى الناس ومساعدتهم على مواجهة الفيروس. وشددت السيدة رجوي على أن النظام يجب أن يضع الموارد الطبية التي يحتكرها الملالي وقوات الحرس تحت تصرف الناس والمستشفيات والأطباء “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق