أحدث الاخبار: ايران والعالم

إقامة أربعينية أحد شهداء ثورة تشرين العراق في النجف

أربعينية الشهيد مهند القيسي شهيد ثورة تشرين العراقية
أقام الثوار العراق في  النجف  أربعينية الشهيد مهند القيسي. مجددين العهد معه ومع شهداء ثورة تشرين لمواصلة دربهم حتى الإطاحة بالنظام الفاسدالطائفي الحاكم وعملاء ولاية الفقيه  في العراق.

وبثت قناة الرافدين العراقية لقطة من كلمة أم الشهيد مهند القيسي:

أم مهند: مطالبنا هي مطالب الشباب كلها: الكرامة والحرية وتغيير النظام الفاسد وإنهاء الميليشيات وحصر السلاح بيد الدولة.

ومطالبنا هي إنهاء الحكم الفاسد وإنهاء الميليشيات وتغيير النظام كله من رأس الهرم مثل ما قال مهند إلى القاعدة. تغيير البرلمان كله وتغيير الرئاسات الثلاثة. الأصوات الحرة هي التي تختار.

الشباب هم الذين يختارون من يكون عليهم. لا نريد أي فاسد يقود البلد. الثورة شبابية. الثورة قادها الشباب. أنتم الشباب وأنتم الذين تقودون هذه الثورة وهذه هي الثورة الحسينية الحقيقية.

هي هذه امتداد ثورة الإمام الحسين. الذي يحب الحسين ينهض. والذي يحب الإمام الحسين ويريد الثورة تستمر يخرج الآن. لأن هذه الثورة ثورة شبابية. أنتم أحرار والذي خلفكم أحرار. دعهم يرون النساء ماذا خلفن من الرجال.

قدمنا مهند وهؤلاء الشباب كلهم. ونصرخ بصوت عال نحن نريد حرية. ونريد كرامة . كفى العار. والذيول لم يعد لهم مكان في البلد. العار والذيول لم يعد لهم مكان في البلد.

سبق وأن قتل18متظاهرين في الأقل وأصيب عشرات آخرون بجروح في هجوم لعناصر الميليشيا الصدرالعميلة للنظام الإيراني على ساحة اعتصام محافظة النجف.

وأضافت المصادر أن بعض الجرحى حالتهم حرجة. وقال متظاهرون إن “الاعتداء ما يزال مستمرا، والرصاص الحي لم يتوقف منذ ساعات”.

ونقلت رويترز عن مصدر أمني أن ميليشيات الصدر المعروفو باسم أصحاب القبعات الزرقاء، حاولوا إخلاء ساحة التظاهرات في النجف، واصطدموا بالمتظاهرين.

وأضاف أن عناصر الميليشيات ألقوا زجاجات حارقة على خيم المتظاهرين وأطلقوا الرصاص الحي ضدهم بعد فترة قليلة من الصدام.

العراق .. مجزرة في النجف .. قتلى برصاص ميليشيات الصدر العميلة للنظام الإيراني

شباب الانتفاضة في العراق يحرقون قنصلية النظام الإيراني في النجف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق