أحدث الاخبار: الملف النووي

يحاول أن يخدع المجتمع الدولي و يمرر مخططا خاصا له،روحاني و أکاذيب نظامه

بحزاني – مثنى الجادرجي: ماقد تم کشف النقاب عنه أخير من جانب المقاومة الايرانية بشأن البرنامج النووي للنظام الايراني، وحقيقة أن هذا النظام مستمر في نشاطاته السرية من أجل بلوغ أهدافه و مراميه المشبوهة، يؤکد مرة أخرى بأنه لايمکن الوثوق و الاطمئنان لهذا النظام ولاحتى الثقة في وعوده و عهوده. نظام ولاية الفقيه الذي حاول في الفترة الاخيرة من خلال تهريجات و إستعراضات روحاني المثيرة للشبهات، أن يزعم بأن النظام في صدد تجميل و تحسين صورته و احواله، محاولات جديدة من جانب هذا النظام من أجل تخطي حاجز العقوبات الدولية و فتح ثغرة في جدار الرفض الدولي بوجهمم، وان المقاومة الايرانية التي تمثل و تجسد آمال و طموحات و تطلعات الشعب الايراني، قد أکدت و بصورة مستمرة على المساعي المحمومة و المشبوهة للنظام من أجل إنتاج القنبلة الذرية و إستخدام ذلك کمخلب قط لفرض شروط و مطالب النظام على المنطقة و العالم.
روحاني الذي کان لفترة 34 عاما يعمل کل مابوسعه من أجل خدمة النظام و مشاريعه و أهدافه، يريد اليوم ومن خلال تصريحات مهمة في الظاهر و عديمة المعنى في الباطن و حقيقة الامر، ولئن زعم روحاني بأن ليس لدى نظامه أية نوايا و مساع بإتجاه إنتاج القنبلة الذرية، لکن المعلومات التي کشفت المقاومة الايرانية النقاب عنها والتي بينت بأنه و بهدف التمويه وتضليل المجتمع الدولي، يسرع نظام الملالي في عملية نقل منظمة الابحاث الجديدة الدفاعية ( سبند) إلى مكان سري جديد. وتعد هذه المنظمة الرأس المدبر ومركز للدراسات والتخطيط لقسم تصنيع القنبلة ضمن منظومة المشروع النووي للملالي.
وقد أکدت تفصيلات المعلومات المقدمة من جانب المقاومة الايرانية بأنه قد شهد القسم الخاص بتصنيع القنبلة في المشروع النووي للملالي تطورا سريعا طيلة عام ونصفالعام الماضي في مختلف المجالات. وقد استطاعت المقاومة الإيرانية التعرف على ما يقارب بـ 100 من الخبراء والعلماء العاملين والمعنيين في المشروع، وان هذا الامر بحد ذاته يثبت للعالمعدم مصداقية و جدية النظام في کل مايدعيه و يزعمه بشأن برنامجه النووي.
روحاني الذي يحاول من خلال الاکاذيب و الاساليب الملتوية أن يخدع المجتمع الدولي و يمرر مخططا خاصا له، يأتي هذا المؤتمر الصحفي ليدحض کل مزاعمه و يکشفه على حقيقة أمره.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى