أحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الديني

الملا خامنئي أکبر متآمر على الشعوب

فلاح هادي الجنابي – الحوار المتمدن: يصف المرشد الاعلى لنظام الدجل والشعوذة في إيران، الملا خامنئي إنتفاضات وتظاهرات الشعوب من أجل الحرية وحقوقها المشروعة بأنها مٶامرة أجنبية ويدعو لقمعها، ، فإنه يکشف عن الوجه القبيح لنظامه القرووسطائي المعادي للحرية والديمقراطية ولکل مبادئ حقوق الانسان.
خامنئي عندما يطلق العنان للسانه ليصف إنتفاضة الشعب الايراني في 28 کانون الاول2017 من أجل الحرية وإسقاط النظام وکذلك ليصف تظاهرات الشعب العراقي ضد الفساد وضد نفوذ نظام الملالي في العراق، بأنها مٶامرة،

فإن وصفه هذا يعکس ويجسد کيف إن هذا النظام يتخوف من تحرك الشعوب في الاتجاه الصحيح ونضالها وسعيها من أجل حريتها وحقوقها، وعدم سماحها للطغاة والظالمين أن يتمادوا أکثر من ذلك، ومن دون شك فإن النظام الايراني قد أدرك جيدا بأن هذا الامر ليس في صالحه ولذلك فقد بادر الى اتخاذ هکذا موقف عدائي مشبوه.

منذ تأسيس نظام الملالي قبل أربعة عقود، فإنه لم يکف عن ممارساته القمعية التعسفية ضد الشعب الايراني کما إنه لم يکف أيضا عن تدخلاته السافرة في بلدان المنطقة الى جانب عدم تخليه عن طموحاته المشبوهة من أجل الحصول على الاسلحة النووية، وهذه الامور تٶکد مرة أخرى ماقد سبق وأن أکدت عليه المقاومة الايرانية مرارا وتکرارا من إن هذا النظام يقوم على ثلاثة رکائز رئيسية هي؛ قمع الشعب الايراني وتصدير التطرف والارهاب والتدخل في بلدان المنطقة والسعي من أجل الحصول على الاسلحة النووية، وقد صار واضحا الى أبعد حد إستحالة تخلي هذا النظام القرووسطائي عن أي واحدة من هذه الرکائز، ولکي يبقى النظام ويستمر فإنه يمارس کل أنواع الکذب والخداع واللف والدوران وإن التآمر على الشعوب يشکل أساس عمل هذا النظام.

المٶتمر الصحفي الذي عقدته المقاومة الايرانية في واشنطن في في 30 سبتمبر الماضي بواشنطن، والذي کشفت فيه تآمر نظام الملالي بأمر من الملا خامنئي نفسه من أجل شن الهجوم على المنشآت النفطية في السعودية، وإنه کلف قادة من الحرس اللاثوري للنظام بتنفيذ ذلك الهجوم، يٶکد مجددا بأن نظام الملالي عموما ودجالهم الاکبر خامنئي، هو من أکبر المتآمرين على الشعوب، بل وإن مراجعة السجل الاسود للنظام بهذا الصدد وماقد قام به من مخططات تآمرية ضد دول المنطقة والعالم بأمر مباشر من الملا الدجال خامنئي، يٶکد بأن هذا النظام هو المتربص شرا بشعوب المنطقة والعالم وإن إسقاطه کما تناضل المقاومة الايرانية والشعب الايراني من أجل ذلك، هو أفضل سبيل للتصدي لهذا النظام وإنهاء شره الى الابد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق