أحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الديني

كندا.. البرلمان يدعم مشروع قانون الحكومة بشأن كارثة تحطم الطائرة المدنية الأوكرانية

البرلمان الكندي يدعم مشروع قانون الحكومة
البرلمان الكندي يدعم مشروع قانون الحكومة بشأن كارثة تحطم الطائرة المدنية الأوكرانية ومحاسبة نظام الملالي جنائيًا

البرلمان الكندي – دعم مشروع قانون الحكومة بشأن كارثة تحطم الطائرة المدنية ومحاسبة المسؤولين في نظام الملالي جنائيًا – 27 يناير 2020 .
زعيم حزب المحافظين الكندي: نظام الملالي هو المسؤول الوحيد عن تحطم الطائرة المدنية. ويجب إدراج قوات حرس نظام الملالي في قائمة الإرهابيين الكندية.

وزير النقل والمواصلات الكندي: لماذا لم يقم نظام الملالي بحظر المجال الجوي في ليلة الهجمات الصاروخية؟ فهل استخدم نظام الملالي المسافرين على متن الطائرة كدروع بشرية؟.

وفي حضور رئيس الوزراء الكندي، جوستين ترودو، أيد البرلمان الكندي بالإجماع يوم الاثنين الموافق 27 يناير 2020، مشروع قانون الحكومة بشأن كارثة تحطم الطائرة المدنية الأوكرانية وقتل جميع ركابها البالغ عددهم 176 راكبًا بصواريخ قوات حرس خامنئي.

نظام الملالي يعترف على مضض بإسقاط الطائرة الأوكرانية
إسقاط طائرة الركاب جريمة كبيرة ارتكبها النظام، لا يسامحها الشعب الإيراني ولا ينساها
ويدعو مشروع القانون إلى إجراء تحقيقات دولية كاملة وشفافة لتحقيق العدل والرد على أسئلة أقارب الضحايا. كما طالب نظام االملالي بالتعاون في هذه الحقيقات وتعويض عائلات الضحايا.
ويدعو مشروع القانون، الذي أقره البرلمان الكندي إلى محاسبة المتسببين في هذه الكارثة وإجراء تحقيقات قضائية جنائية شفافة وعادلة ونزيهة وفقًا للمعايير الدولية.

وبعد التصديق على مشروع القانون المشار إليه، قدم زعماء الأحزاب الكندية التحية للضحايا وطالبوا بإجراء تحقيقات في هذه االجريمة.

وقال جوستين ترودو :”إنني أقف لتقديم التحية للـ 176 شخصًا الذين رحلوا عن عالمنا في غمضة عين”.

وقال زعيم حزب المحافظين، أندرو شير: ” يتعين علينا أن نواصل المطالبة بمحاسبة مسؤولي نظام الملالي حيث أنهم هم فقط المسؤولون عن هذه الجريمة المروعة المتمثلة في تحطم الطائرة. وطالب الحكومة الكندية بتسمية قوات حرس نظام الملالي بالإرهابيين.

وفي اجتماع البرلمان الكندي، طالب وزير النقل والمواصلات الكندي من النظام الإيراني أن يوضح السبب في عدم حظر تحليق الطيران المدني بعد الهجوم بالصواريخ على القواعد الأمريكية في العراق؟

قال مارك جارنيو : إننا نريد أن نعرف لماذا ترك نظام الملالي مجاله الجوي مفتوحًا في الليلة التي أطلق فيها صاروخيه على الطائرة االمدنية الأوكرانية. فهل هذا النظام تعمد السماح للطائرات المدنية بالتحليق لكي يستخدمها كدروع بشرية؟

وذكرتقناة التلفزة “سي بي سي” الكندية التي نشرت هذا الخبر نقلًا عن تقرير صحيفة نيويورك تايمز: إن المسؤولين في نظام الملالي لم يوافقوا على حظر تحليق الطائرات المدنية، وسمحوا للطائرات المدنية الممتلئة بالركاب بالتحليق لاستخدامها كدروع بشرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى