أحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الديني

بومبيو: خامنئي يكذب حول فيروس كورونا و يُعرض حياة الناس للخطر

مايكل ر. بومبيو، وزير الخارجية
أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية بيانا يوم 23 آذار بشأن أكاذيب خامنئي
حول فيروس كورونا وفيما يلي نصه:

إن أكاذيب المرشد الأعلى خامنئي فيما يتعلق بفيروس ووهان خطيرة وتُعرض الإيرانيين والشعوب في العالم أجمع لخطر أكبر. فلابد من احترام الحقائق. وفيما يلي عدد من الحقائق التي يرغب النظام الإيراني في إخفائها عن العالم:

الحقيقة: في شباط/فبراير، قامت شركة الطيران الأكبر في دعم الإرهاب الإيراني، ماهان إير، بتسيير ما لا يقل عن 55 رحلة جوية بين طهران والصين، مما كان السبب وراء زيادة إصابة الشعب الإيراني.

وكان ما لا يقل عن خمس دول أجنبية من الدول الأولى التي ظهرت فيها حالات الإصابة بفيروس كورونا كانت قد جاءت الإصابة فيها مباشرة من إيران ، مما عرّض ملايين الأرواح الأخرى للخطر.

الحقيقة: تجاهل النظام الإيراني التحذيرات المتكررة من المسؤولين الصحيين لديه، ونفى وفاة أول حالة إصابة بفيروس كورونا لمدة تسعة أيام على الأقل. ولا يزال النظام يكذب على الشعب الإيراني والعالم بشأن عدد الحالات والوفيات، وهي للأسف أعلى بكثير مما يعلنه النظام.

الحقيقة: بينما يطلب مسؤولو النظام الإيراني المزيد من الأموال، فمن المهم ذكر أنه منذ العام 2012، أنفقت إيران أكثر من 16 مليار دولار على الإرهاب في خارج إيران، واستغلّت تخفيف العقوبات من خطة العمل الشاملة المشتركة لملء خزائن عملائها.

وسرق مسؤولو النظام أكثر من مليار يورو مخصصة للإمدادات الطبية، ويواصلون تخزين الأقنعة والقفازات والمعدات الطبية الأخرى للبيع في السوق السوداء مع الحاجة الماسة إليها.

الحقيقة: لا تنطبق العقوبات الأمريكية على استيراد المواد الغذائية أو الأدوية أو المعدات الطبية أو السلع الإنسانية الأخرى. وتظهر الوثائق الإيرانية أن شركاتها الصحية تمكنت من استيراد مجموعات الاختبار بدون مواجهة عقبة من العقوبات الأمريكية منذ كانون الثاني/يناير.

الحقيقة: عرضت الولايات المتحدة أكثر من 100 مليون دولار كمساعدة طبية للدول الأجنبية، ومن بينهم الشعب الإيراني، ويعمل علماءنا بلا كلل على تطوير اللقاح. وقد رفض خامنئي هذا العرض لأنه يعمل بلا كلل على اختراع نظريات المؤامرة وإعطاء الأولوية للإيديولوجية على مصلحة الشعب الإيراني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى