• English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian
  • English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian

الملف النووي

خسائر النظام الإيراني المتواصلة.. جديدها دول ثلاث

ایلاف - العرب اللندنية - محمد الحمادي:‌ إيران خسرت ثلاث دول أوروبية مهمة وقفت معها منذ يوليو 2015، وحتى قبل مقتل سليماني، وأصبحت هذه الدول تصطف مع الولايات المتحدة ضد الأجندة الإيرانية في المنطقة.

الهروب إلى الأمام

لم تخسر إيران فقط قاسم سليماني، ولم يخسر النظام شعبيته في الشارع الإيراني الذي لم يتوقف عن الخروج عليه منذ أشهر، كما لم يخسر احترامه وهيبته إقليميا ودوليا بعدما أسقط الطائرة المدنية الأوكرانية وقتل جميع ركابها الـ170 عن طريق الخطأ! وإنما خسر ثلاث دول أوروبية كانت صديقة له، وتقف معه وتدعمه منذ العام 2015، رغم كل جرائمه وفضائحه.

إيران .. المقاومة الإيرانية تكشف عن كواليس خروج نظام الملالي من الاتفاق النووي

السيد موسى افشار
قال السيد موسى افشار، عضو اللجنة الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، إنّ الإعلان عن الخروج من الاتفاق النووي من قبل النظام الإيراني، هو في الحقيقة جواب لنظام الملالي على نفوق الإرهابي قاسم سليماني الشخص الثاني في النظام.

وأشار "أفشار" إلى أن ذلك يأتي في ظل الظروف التي يخشى فيها النظام من مغبة أي ردة فعل عسكرية، وعلى هذا النحو، يبدو أن المأزق الذي وقع فيه النظام هو أن جميع السبل والطرق التي يمكن تصورها عن ردة فعل النظام على نفوق قاسم سليماني ستؤدي لهلاك وانتحار هذا النظام.

مريم رجوي: نظام الملالي خرج فعلا من الاتفاق النووي بتقليص التزاماته من جديد

من الضروري جداً تفعيل آلية الزناد التلقائية وإعادة فرض 6 قرارات لمجلس الأمن الدولي

وصفت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، قرار نظام الملالي الليلة الماضية بعدم التزامه «بأي قيود في عدد الطرد المركزي وإنتاج اليورانيوم ومستوى التخصيب والتطوير النووي» في برنامجه النووي،بأنه انسحاب فعلي لهذا النظام من الاتفاق النووي، وأكدت ضرورة وعجالة تفعيل آلية الزناد التلقائية من قبل مجلس الأمن الدولي وإعادة فرض 6 قرارات لمجلس الأمن الدولي عليه.

الخطوة الرابعة للنظام الإيراني في الإتفاق النووي هي علامة كاملة لليأس والمأزق

جواد ظريف
في حين لم يبق إلا أسبوعين للموعد الذي حدده النظام للخطوة الرابعة بتخفيض التزاماته النووية فقد استمرت الضغوط الدولية على نظام الملالي ولاسيما الدول الأوروبية التي حذرت من مغبة اتخاذ هذه الخطوة. في بيان مشترك الأربعاء 16 أكتوبر، دعا كل من ميركل وماكرون، زعيما ألمانيا وفرنسا، النظام الإيراني إلى الالتزام بتعهداته إزاء الاتفاق النووي، مؤكدين مواصلة دعمهما للاتفاق.

طوفان الثأر ومقاضاة القتلة

فلاح هادي الجنابي - الحوار المتمدن : لابد من الاقرار بأن مناضلوا منظمة مجاهدي خلق تمکنوا من تمزيق ستار الصمت المشبوه الذي أضفاه نظام الفاشية الدينية في طهران على جريمته النکراء بإرتکاب مجزرة صيف عام 1988، التي راح ضحيتها أکثر من 30 ألفا من السجناء السياسيين من أعضاء أنصار مجاهدي خلق، وإستطاعوا مرة أخرى أن يلحقوا الهزيمة بمخطط آخر لهذا النظام العدواني الشرير.

 
 © جميع الحقوق محفوظة - المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية - 2020