• English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian
  • English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian

بيانات الرئيسة المنتخبة

مريم رجوي: الإعدام المروع لـ 14 سجيناً يوم الاثنين يظهر عجز نظام الملالي الحاكم في إيران عن مواجهة ا

maryam-rajavi.gifوصفت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية الإعدام الإجرامي لـ 14 سجيناً يوم الاثنين بأنه يدل على وحشية وقسوة نظام الملالي الحاكم في ايران وعجزه عن مواجهة الاحتجاجات العارمة للشعب الايراني. يذكر ان 13 من هؤلاء السجناء أعدموا شنقاً بشكل جماعي في سجن «قزل حصار» بمدينة كَرَج (غربي العاصمة طهران).
وقالت السيدة رجوي: «ان المسؤولين في نظام ”الولي الفقيه” المتداعي وجدوا الطريق الوحيد أمامهم للنجاة ارتكاب هكذا جرائم وحشية وهو في منحدر الانهيار والسقوط ودوامة الأزمات المستعصية لاسيما حالة الانقسام والتفكك المتزايد في قمة النظام مما أدى إلى الاشتباك بالأيدي وكيل الشتائم في صفوف كبار المسؤولين في النظام خلال ذكرى موت خميني الدجال, , ولكن لجوء النظام إلى ارتكاب هذه الجرائم ليس من شأنه إلا مضاعفة كراهية الشعب الايراني لنظام الملالي الحاكم في ايران وعزمهم على الإطاحة بنظام ”الولي الفقيه” الديكتاتوري برمته».

وأكدت السيدة مريم رجوي ان لامبالاة وتباطؤ المجتمع الدولي تجاه جرائم النظام الإيراني هذه والاستمرار في عقد الصفقات واعتماد سياسة التفاوض معه لم يكن من شأنه إلا تشجيعه على التمادي في القتل والإعدام, داعية جميع الهيئات والمنظمات الانسانية الدولية إلى إدانة هذه الجرائم الهمجية مطالبة بإحالة ملف الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان في إيران إلى مجلس الأمن الدولي.
وفي ما يلي أسماء عدد من السجناء الذين تم إعدامهم في سجن «قزل حصار»: احمد شه بخش وعبدالحسين سلطان آبادي ومسعود وامير.ك وكاظم تشتكي ومحمد آذرفام ومحمد جعفري ونادر آذرنوش وسنجر توتازهي وباقي اميني ومحمد مرادي. يذكر ان عمليات الاعدام نفذت دون حضور محامي المعدومين. وفي اليوم نفسه أعدم شنقاً سجين آخر في السجن المركزي بمدينة اصفهان (وسط ايران).

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
8 حزيران/ يونيو 2010

 
 © جميع الحقوق محفوظة - المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية - 2020