عمومي

قائد شرطة ديالي والضباط المجرمون التابعون لرئاسة الوزراء كانوا في أشرف منذ الليلة البارحة استعدادا للهجوم على أشرف.

هجوم مسلح على أشرف- بيان رقم 6
اللواء جميل شمري قائد شرطة ديالي، يرافقه عدد من الضباط المجرمين  التابعين لرئاسة الوزراء العراقي قد استقروا في أشرف منذ الليلة البارحة بهدف تنفيذ المجزرة الخامسة. ويدعى أحد هؤلاء  الضباط حيد عذاب الذي تم استدعاؤه من قبل المحكمة الاسبانيه بسبب تورطه في مجزرتين اخريين اللتين حدثتا في أشرف سابقاً.

الصورة من الارشيف

وقامت القوات الغازية  في بعض المباني باطلاق صواريخ آربي جي على الغرف ومن ثم اطلقت النيران المباشرة على الافراد الموجودة فيها. وفي ما لايقل عن خمس حالات قاموا بربط ايدي السكان من الخلف من ثم اطلقوا النيران  عليهم.
وتدعو المقاومة الايرانية الامم المتحدة خاصة مجلس الامن الدولي والولايات المتحدة الامريكية التي لها مسؤولية مباشرة في حماية سكّان أشرف وليبرتي بالقيام بواجبها لوقف هذه المجزرة

أمانة المجلس الوطني للمقاومة العراقية
الاول من ايلول/ سبتمبر 2013

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى