عمومي

سابع اسبوع من اضراب المجاهدين في ليبرتي والجالية الايرانية في مختلف دول العالم حالة احدى المضربات عن الطعام خطيرة وتم نقلها الى مستشفى ببغداد

المجزرة والاعدام الجماعي في أشرف – رقم 79
الاضراب عن الطعام الذي بدأه المجاهدون في ليبرتي يوم الأول من ايلول/ سبتمبر بعد المجزرة والاعدام الجماعي في أشرف واختطاف 7 من السكان من قبل القوات العراقية، دخل اسبوعه السابع كما أن أبناء الجالية الايرانية في كل من جنيف ولندن وبرلين واتاوا وملبورن يواصلون اضرابهم أيضا. اطلاق سراح الرهائن الأشرفيين السبعة في مقدمة طلبات المضربين. الكثير من المضربين هم أفراد العوائل ومن أقارب الدرجة الأولى للشهداء الذين سقطوا في مجزرة الأول من ايلول / سبتمبر أو الرهائن. ويتم احتجاز الرهائن من قبل القوات الخاصة للمالكي في تنقل بين سجن الفرقة القذرة بمطار بغداد وسجن الشرف وأوكار الأمن الخاضعة لسيطرة المالكي في المنطقة الخضراء وهم يواجهون خطر تسليمهم الى الفاشية الدينية الحاكمة في ايران.
المضربون عن الطعام في ليبرتي قد فقدوا ما معدله 10 كيلوغرامات من أوزانهم أو يعانون من مضاعفات مختلفة بما فيها ضعف البصر والسمع واختلالات في جهاز الهضم والأرق و… والكثير منهم خاضعون لعنايات طبية. وفي ليلة السبت تدهورت الحالة الصحية لاحدى المضربات عن الطعام حيث تم نقلها بشكل طارئ الى مستشفى ببغداد. انها تعاني من آلام شديدة في القفص الصدري واختلالات في نبضات القلب  وحالتها شبه اغماء وهي فقدت قسما كبيرا من سوائل جسمها.
المضربون عن الطعام في مختلف مدن العالم هم الآخرون يعانون من مضاعفات مماثلة حيث الكثير منهم يعيشون حالة صحية متدهورة وهم بحاجة الى عنايات خاصة.
ان المقاومة الايرانية اذ تعرب عن قلقها من سلامة المضربين واذ تذكر بالمسؤولية المباشرة التي تتحملها كل من الحكومة الأمريكية والأمم المتحدة تجاه أمن وسلامه المجاهدين الأشرفيين تطالب بالتدخل القاطع من أجل اطلاق فوري للرهائن.  
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
13 تشرين الأول/ اكتوبر 2013

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى