عمومي

لانقاذ حياة السجناء السياسيين من أهل السنة المحكومين بالإعدام في ايران

ايران: مناشدة السيدة رجوي المجتمع الدولي
اعتبرت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية الاحكام الاجرامية الصادرة بالاعدام بحق عشرات السجناء السياسيين من أهل السنة في حكم الملالي بأنها تعسفية ولااسلامية وأكدت قائلة: هذا النظام الظلامي غير قادر على الاستمرار في الحكم بدون الاعدام وأعمال التعذيب والقتل ولو ليوم واحد. وناشدت السيدة رجوي مجلس الأمن الدولي ومجلس حقوق الانسان والمفوضة السامية لحقوق الانسان والأمين العام للأمم المتحده والاتحاد الاوربي والحكومة الأمريكية التحرك للعمل الفوري لانقاذ حياة هؤلاء السجناء واطلاق سراحهم داعية علماء الدين والمرجعيات الدينية من الشيعة والسنة في ايران والدول الاسلامية الأخرى الى معارضة الوتيرة المتزايدة في الاعدامات في ايران والتي تناقض بشكل صارخ التعاليم الاسلامية وفروعها المختلفة وعدم السماح للديكتاتورية الخبيثة الحاكمة في ايران بمواصلة العبث بالفساد والجرائم تحت عباءة الدين.
كما طالبت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية عموم أبناء الشعب الايراني لاسيما الشباب في مختلف مناطق البلاد بمعارضة اعدام هؤلاء السجناء ودعم عوائلهم المعترضة.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
12 تشرين الأول/ اكتوبر2013

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى