• English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian
  • English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian

الارهاب والتطرف الديني

البقاء والاستمرار في الحکم هدف نظام الملالي االوحيد

فلاح هادي الجنابي - الحوار المتمدن : معظم الانظمة السياسية الحاکمة في العالم، تسعى دائما لجعل هدفها الاساس هو إسعاد وتقدم شعوبها ولذلك فإنها تضع الخطط والبرامج المختلفة من أجل کسب رضى شعوبها من خلال نجاحها في تقديم أفضل مافي وسعها، وإن هناك الکثير من التجارب بهذا الخصوص بشأن قادة وأنظمة قدمت لشعوبها الکثير من أسباب الرفاهية والتقدم ولذلك فإن الشعوب تمسکت بهم ورضت بقيادته الامينة المخلصة، ولکن الحالة في إيران في ظل حکم الفاشية الدينية الحاکمة في طهران تختلف تماما، إذ إن هذا النظام يضع کل الخطط والبرامج المختلفة ليس من أجل إسعاد الشعب الايراني ورفاهيته وتقدمه بل من أجل ضمان بقائه وإستمراره وکيفية المحافظة على نفسه من الاخطار والتهديدات المحدقة به!

الخارجون عن السيطرة

بحزاني - منى سالم الجبوري: من حق القادة والمسٶولون الايرانيون أن تزداد مخاوفهم أکثر من اللازم من القرار الامريکي بإدراج الحرس الثوري ضمن قائمة المنظمات الارهابية، لأن هذا الجهاز يمکن إعتباره العصب الرئيسي الاهم في جسد نظام ولاية الفقيه القائم في إيران منذ بداية تأسيسه ولحد يومنا هذا، وإن أي تأثير سلبي عليه سينعکس بالضرورة على النظام کله بصورة أو بأخرى ولذلك فمن المٶکد بأنه ليس هناك قلق وتوجس من هذا القرار فقط بل هناك خوف نوعي منه لإن من شأن تأثيراته وتداعياته المحتملة أن تفتح أبوابا على طهران من الصعب جدا إغلاقها.

هل ستتعظ أم ستغامر؟

كتابات - محمد حسين المياحي: لا يوجد هناك تطرف ديني او إرهاب جيد وآخر سئ، ذلك أن أي فرد او مجموعة او حزب يخرج على المجتمع والقوانين والقيم المرعية ويسعى من خلال العنف والقسوة والارهاب والترويع فرض طروحاته وأفکاره على الاخرين، انما يصبح في حالة حرب ومواجهة مع المجتمع ولايمکن الوثوق به والاطمئنان له، وإن الرئيس الايراني عندما يصرح بأن الولايات المتحدة ترغب في حل الحشد الشعبي في العراق وحزب الله في لبنان والقوات الشعبية في اليمن وتصنف الحرس الثوري في إيران إرهابيا فقط لأنهم خارج سيطرتها، فإن الحقيقة الدامغة هو إن الحرس الثوري وأذرعه في بلدان المنطقة هم فعلا خارج السيطرة لدول المنطقة جميعها وولحکومة الايرانية نفسها قبل الولايات المتحدة الامريکية،

هل يتمکن النظام الايراني من الصمود؟

وكالة سولا برس - شيماء رافع العيثاوي: ليس هناك من إختلاف بشأن إن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية قد أدخل نفسه بسبب من سياساته ونهجه المشبوه في معمعة مرحلة فريدة من نوعها لم يتصور أن يواجه مثلها أبدا، کما إنه ليس هناك من إختلاف بخصوص إنه وللمرة الاولى يجد هذا النظام في وضع صعب من کل النواحي وعلى مختلف الاصعدة، ولعل أخطر تهديد يواجهه هذا النظام هو إنه ليس هناك من حبال لکي يلعب عليها کما کان في السابق وکذلك عدم وجود مساحات وثغرات يمکنه أن يناور من خلالها.

إيران وحلفاؤها في دوامة أزمة العقوبات

الحياة اللندنية - عبدالوهاب بدرخان : في كل قرار أميركي جديد تشديدٌ للضغوط على إيران وميليشياتها وأتباعها. وفي كل قرار إيراني جديد إشاراتٌ إلى أن ثمة مواجهة قيد التحضير. عشية إعلان واشنطن انتهاء فترة الإعفاءات والاستثناءات من العقوبات ووضع "تصفير" صادرات النفط الإيراني قيد التنفيذ، عيّن المرشد علي خامنئي قائداً جديداً لـ"الحرس الثوري" هو اللواء (بعد الترفيع من رتبة عميد) حسين سلامي.

 
 © جميع الحقوق محفوظة - المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية - 2018