Uncategorized

ذروة الحملة الأمنية والعسكرية لنظام الملالي والمالكي تواجه السخرية واللامبالاة الشعبية الكاملة.تجمع عناصر قوة القدس ومخابرات الملالي في الجزء المحتل لأشرف بمساعدة من لجنة قمع أشرف

احتلال مخيم أشرف- بيان رقم 97
قامت سفارة النظام الإيراني في بغداد ولجنة قمع أشرف في رئاسة الوزراء العراقية وبأقصى حد من الحملة الأمنية والعسكرية بحشد القوات المؤتمرة بإمرة المالكي وعناصر قوة القدس ومخابرات حكام إيران لتنظيم مهزلة مثيرة للضحك ومتكررة في القسم المحتل في أشرف.

 وكان الهدف من هذه المهزلة التي لاقت لامبالاة وسخرية كاملة من قبل أهالي المنطقة هو تبرير مجزرة 8 نيسان والتمهيد لشن هجوم آخر على أشرف. النظام الايراني والمالكي وبهذه المهزلة اليائسة ينويان الايحاء بأن أهالي المنطقة يريدون اخراج مجاهدي خلق من أشرف والعراق. فهذه الاجراءات تأتي في وقت تصاعدت فيه مواقف الشجب والاستنكار من قبل المجتمع الدولي للهجوم الإجرامي الذي شنته قوات المالكي على أشرف في 8 نيسان 2011.
وفي صباح يوم الجمعة 6 أيار قام عدد كبير من أفراد الشرطة والجيش العراقي بتوفير التسهيلات اللازمة لتجمع العناصر العميلة للنظام الايراني من العراقيين بالقرب من ساحة «لاله» في المنطقة المحتلة لأشرف ووضعوا أحد المباني المحتلة تحت تصرف العملاء.
وكان مديرا هذه المهزلة المثيرة للسخرية الشيخ جبار المعموري ونافع العيسى عميلان معروفان لقوة القدس وهما مدعومان بشكل كامل من قبل القوات العسكرية والأمنية حسب الأوامر الصادرة عن صادق محمد كاظم من لجنة قمع أشرف في رئاسة الوزراء العراقية.
نافع عيسى ومن أجل التنسيق حول هذه المهزلة، كان قد ذهب يوم الخميس 5 أيار الى سفارة النظام الايراني في بغداد وتلقى آخر التوجيهات من المدعو «ناصري» الدبلوماسي الارهابي لنظام الملالي والعامل في قوة القدس. والعميل نافع عيسى قال لشيوخ بعض العشائر نقلاً عن المالكي إنه سيتم تلبية جميع مطالبهم في حال المشاركة في هذا البرنامج.
وأما جبار المعموري وفي الارتباط المباشر مع فالح  الفياض مستشار الأمن القومي للمالكي ومسؤول لجنة قمع أشرف فهو الآخر حاول من خلال اعطاء المال لبعض من الأهالي تشجيعهم على المشاركة في هذه المهزلة المفضوحة. الا أن الأهالي وجهوا ردهم السلبي وأكدوا رفضهم للمشاركة في تظاهرة ضد أشرف.
جاسم ابو حيدر ممثل المجلس الأعلى الاسلامي في العراق الذي كان لمدة طويلة في ايران في ممثلية «الولي الفقيه» في فيلق بدر وهو من متقاضي الرواتب من قوة القدس إلى جانب ابو علي الجيراني من «حركة حزب الله» قد شاركا في هذه المهزلة المثيرة للسخرية.
وكان قائد الفرقة الخامسة في ديالى ونائب قيادة عمليات ديالى وفوج المغاوير وسرية الانضباط في الفرقة الخامسة ديالى قد دخلوا الميدان صباح  اليوم (الجمعة) لدعم العملاء. يذكر أن فوج المغاوير وسرية الانضباط أديا دوراً نشطاً في قتل سكان أشرف في 8 نيسان الماضي. وكانت لجنة قمع أشرف قد أصدرت أوامرها للقوات العسكرية والأمنية الموجودة في أشرف بإسناد العملاء وتأمين جميع حاجاتهم.
وقبل يومين من هذا الموعد كان الشيخ جبار المعموري وبأمر من سفارة النظام الايراني قد جلب وبمساعدة من القوات العراقية عددا من المكائن والمعدات لبناء موقع ومنصة للعملاء.
كما إن تلفزيون نظام الملالي قد حضر الموقع منذ الليلة الماضية وبمعدات كاملة و جهاز اس ان جي لتغطية هذه المهزلة المثيرة للضحك بشكل مباشر. الا أنه ورغم جميع هذه التدابير فان قناة النظام الايراني التي تبث برامجها باللغة العربية والمعروفة بـ «العالم» قد بثت لقطات حتى ظهر اليوم يشاهد فيها عشرات الاشخاص من العملاء.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
6 أيار (مايو) 2011

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى