أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبارUncategorized

أزمة کورونا أثبتت جدارة المقاومة الايرانية کبديل للنظام

أزمة کورونا أثبتت جدارة المقاومة الايرانية کبديل للنظام
وکالة سولابرس – اسراء الزاملي: التقارير الصحفية والمقالات المختلفة التي تنشرها وسائل الاعلام العالمية بشأن أزمة کورونا في إيران وعدم تمکن نظام الجمهورية الايرانية من التعامل مع الازمة بطريقة واسلوب فعال ومٶثر بحيث يضع حدا أدنى لوباء کورونا، وبشأن تورط النظام في تفشي الوباء وجعله لإيران مرکزا رئيسيا للوباء من خلال تستره على وصول الوباء لإيران في الاشهر الاخيرة من العام المنصرم، أماطت اللثام مرة أخرى عن عدم جدارة هذا النظام بإدارة الامور المختلفة للشعب الايراني وإنه المشکلة الکبرى لهذا الشعب وليس بإمکانه أبدا أن يساهم بمعالجة مشاکله وأزماته وإيجاد حولولا لها.

النظام الايراني ومن خلال التبريرات الواهية التي طرحها بشأن تفشي وباء کورونا والتي دحضتها وفندتها مجاهدي خلق الواحدة تلو الاخرى وأثبتت بأن النظام يواصل الکذب والخداع بهذا الصدد وإنه يمتنع عن قول الحقيقة ولاسيما منحيث عدم إقدامه على إتخاذ إجراءات عملية حازمة وفعالة بإمکانها من جعل تأثير الوباء أقل ولکن الاعداد الکبيرة للوفيات التي نشرتها وتنشرها منظمة مجاهدي خلق بالاستناد على مصادر موثقة لها في داخل إيران، تدل على إن النظام لايحرك ساکنا ولايزال يقف موقفا لاأباليا غير مکترثا، في حين أن المقاومة الايرانية ومجاهدي خلق ومن خلال تقاريرها وبياناتها ومٶتمراتها الصحفية المتواصلة بشأن أزمة کورونا وتوضيحها للحقائق وکشفها وفضحها لأکاذيب وخداع النظام بخصوص هذه الازمة أثبتت وتثبت مدى حرصها على الشعب الايراني وکونها الافضل لإدارة أمور وأوضاع الشعب الايراني وإنها البديل القائم للنظام والذي صار أمرا واقعا لامناص منه.

بقدر مايعاني النظام الايراني الفشل والاخفاقات من حيث تصديه لأزمة کورونا وإظهار حقيقة عدم جدارته لإدارة الامور المختلفة فإن المقاومة الايرانية ومجاهدي خلق تثبت قدرتها وجدارتها الخلاقة التي لامجال لنکرانها بشأن إدارة الامور في إيران وإنها الاقرب للشعب الايراني والاکثر حرصا وإخلاصا له وإن الانتفاضتين الاخيرتين قد أثبتتا ذلك کما إن البيانات التي أعلنتها السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية والتي دعت فيها معاقل الانتفاضة وشباب الانتفاضة من أجل العمل لمد يد العون والمساعدة للشعب الايراني في المناطق والمدن المنکوبة، قد کانت لها دورا کبيرا وفعالا على الرغم من الامکانيات المتواضعة لکنه ومع ذلك قد لفت أنظار الشعب الايراني والمجتمع الدولي مرة أخرى الى إن المقاومة الايرانية ومجاهدي خلق بإمکانها أن تلعب دورا فعالا وأکثر وأکبر تأثيرا من الدور الذي يقوم به النظام الايراني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق