أحدث الاخبارUncategorizedأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الديني

أکاذيب النظام الايراني تنقشع کفقاعات

تعمل وبصورة مستمرة ومتواصلة على تجديد أساليب وأنماط نضالها وتعمل کل مابوسعها من أجل الاسراع في عملية إسقاط النظام القائم في طهران وتخليص الشعب الايراني من ظلمه وشره المستطير

أکاذيب النظام الايراني تنقشع کفقاعات

وکالة سولابرس – أمل علاوي: يواجه القادة والمسٶولون في نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية صعوبة بالغة من مواجهة أشکال وأنماط النضال المختلفة التي تقوم بها المقاومة الايرانية في صراعها ومواجهتها الضارية ضده، خصوصا وإن المقاومة الايرانية التي تضم في صفوفها منظمة  مجاهدي خلق  المعروفة والمتمرسة بتجاربها النضالية في مواجهة الديکتاتورية والممارسات القمعية، تعمل وبصورة مستمرة ومتواصلة على تجديد أساليب وأنماط نضالها وتعمل کل مابوسعها من أجل الاسراع في عملية إسقاط النظام القائم في طهران وتخليص الشعب الايراني من ظلمه وشره المستطير.

المقاومة الايرانية التي تمکنت من فضح أکاذيب النظام وتمويهه بشأن تفشي وباء کورونا في إيران وإثبات إنه کذاب أشر في زعمه بأن 18 فيبراير/شباط الماضي هو التأريخ الذي دخل فيه فايروس کورونا الى إيران والتأکيد من خلال وثائق ومستمسکات رسمية صادرة من قبل النظام نفسه بأن الفايروس قد تفشى في إيران في 24 يناير/کانون الثاني الماضي وليس ذلك التأريخ الکاذب والمزيف الذي أعلنه النظام، والذي لفت النظر هو إن الاوساط السياسية والاعلامية الدولية لم تعد تأخذ بما يذيعه ويعلنه النظام الايراني بشأن وباء کورونا بل إنها تأخذ بما تعلنه المقاومة الايرانية بهذا الصدد، خصوصا وإن کل ماقد أعلنته المقاومة الايرانية قد أثبت مطابقته للواقع بخلاف ماقد أعلنه ويعلنه النظام.

المقاومة الايرانية التي طالما عاهدت الشعب الايراني على کشف وفضح أکاذيب وخدع هذا النظام ومن إنه ليس أبدا کما يدعي ويزعم وإنه أضعف وأکثر هوانا من ذلك بکثير، لم تکتف بإعلان کذب النظام وخداعه بشأن الموعد الذي أعلنه لتفشي وإنتشار وباء کورونا في البلاد وإنما بادرت الى کشف المزيد والمزيد من أکاذيب وخدع هذا النظام.

الوثائق التي حصلت عليها المقاومة الايرانية والصادرة من منظمة الطوارئ والتي تکشف کذب ودجل النظام بخصوص مزاعمه المختلفة بشأن مايجري بشأن وباء کورونا، فإنه وبموجب الوثائق الجديدة التي حصلت عليها المقاومة الايرانية فإنه تبين مايلي:

-المراكز العسكرية ومراكز تنفيذ القانون و مراكز قوات الحرس في نظام ولاية الفقيه مصابة بفيروس كورونا.

النظام الايراني لا يعير أية قيمة لأرواح أصحاب المراتب الدونية.

حان الوقت لترك الثكنات وتسليم الأسلحة والمعدات والوثائق إلى الشعب.

الوثائق الجديدة التي أعلنتها المقاومة الايرانية تکشف مجددا عن مدى إصرار النظام على تماديه في کذبه وتمويهه فيما يتعلق بوباء کورونا وإنه ومن أجل تحقيق أهدافه ومآربه مستعد للتضحية بأي شئ حتى بأقرب المقربين له وهذا مايثبت حقيقة بأن هذا النظام لايهمه أي شئ سوى ضمان بقاءه وإستمراره.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى