أحدث الاخبارUncategorizedأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الديني

رئيس مجلس مدينة طهران: عدد ضحايا كورونا في البلاد أكثر بكثير من العدد المعلن رسميًا

إرسال الناس إلى وظائفهم قسريا

رئيس مجلس مدينة طهران: عدد ضحايا كورونا في البلاد أكثر بكثير من العدد المعلن رسميًا
اعترف رئيس مجلس مدينة طهران يوم الأحد 19 أبريل في اجتماع هذا المجلس بتكتم النظام في عرض إحصائيات حقيقية وقال: «التصور بتطبيع الأمور حسب الإحصائيات الرسمية» قد «تكون أرضية لاتخاذ قرارات بشأن رفع القيود»

رئيس مجلس مدينة طهران: عدد ضحايا كورونا في البلاد أكثر بكثير من العدد المعلن رسميًا
إرسال الناس إلى وظائفهم قسريا

رئيس مجلس مدينة طهران: عدد ضحايا كورونا في البلاد أكثر بكثير من العدد المعلن رسميًا -اعترف رئيس مجلس مدينة طهران يوم الأحد 19 أبريل في اجتماع هذا المجلس بتكتم النظام في عرض إحصائيات حقيقية وقال: «التصور بتطبيع الأمور حسب الإحصائيات الرسمية» قد «تكون أرضية لاتخاذ قرارات بشأن رفع القيود» لكن «أظهر البحث الذي أجراه مركز الأبحاث في مجلس الشورى الإسلامي وآراء الخبراء والدراسات الأخرى أن عدد المصابين وضحايا كورونا في البلاد أكثر بكثير من العدد المعلن رسمياً».

وقال محسن هاشمي إن سبب ارتفاع عدد الإحصائيات هو الإعلان المتأخر عن وصول كورونا إلى البلاد. وأضاف: «هذا الفرق كان لأسباب مختلفة مثل التأخير في إعلان دخول كورونا إلى البلاد وعدم اعتبار ضحايا قبل ذلك وعدم إمكانية للفحص الكافي في البلاد والإبلاغ عن أمراض أخرى، مثل ضيق التنفس وشبه كورونا، بدلا من كورونا».
ودعا وزارة الصحة في النظام إلى «توفير إحصائيات لضحايا ومصابي كورونا في طهران بشكل منفصل».

يوم أمس حيث تم استئناف النشاطات التجارية واضطر المواطنون للنزول إلى الشوارع بعد إعلان روحاني عن ذلك في وقت سابق، قال علي رضا زالي، رئيس لجنة مكافحة كورونا في طهران إن وسائل النقل العام هي الأكثر عرضة للإصابة و«نحن قلقون بشأن انتشار الفيروس.»

يذكر أن الأمين العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم، قد حذر الحكومات في الآونة الأخيرة من رفع القيود المفروضة على السيطرة على كورونا، قائلا إن تسريع العملية سيؤدي إلى موجة أخرى.

وفي سياق متصل قال رئيس الجمعية العامة لمنظمة النظام الطبي في نظام الملالي عباس آقازاده مسرور، لصحيفة رسالت الحكومية يوم 18 أبريل: اسلوب التباعد الذكي الذي نراه الآن للسيطرة على وباء كورونا محكوم عليه بالفشل ومازالت حصيلة الوفيات وعدد المصابين مقلق.

إن نشاطات الإدارات وبعض المهن والأعمال الأخرى التي بدأت في كثير من المحافظات من يوم السبت 11 أبريل لا يتوافق مع تعريف خبراء منظمة الصحة العالمية الذين أجازوا رفع القيود شريطة وضع خيارات بديلة للوقاية ومكافحة فيروس كورونا. وحذر مسؤولو وزارة الصحة من إعادة النشاطات.

نظام الملالي يعرف جیداً أنّ إلغاء الحجر الصحي وإعادة الفقراء والمحرومین إلى الشوارع وساحات الحرب ضد كورونا، سيهدّد النظام ویعرّضه إلی خطر مواجهة غضب الفقراء و الکادحین، لکنه لا يريد ولا يستطيع حل مشكلة معيشة الناس، بینما هو بأمسّ الحاجة إلی إعادة تدویر عجلة الاقتصاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى