أحدث الاخبارUncategorizedأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الديني

استمرار اعتقال الدبلوماسي الإرهابي في بلجيكا یزعج الحکم في ایران

صحیفة خامنئي تکشف عن الانزعاج المبطن للنظام

إيران..صحیفة خامنئی تکشف عن الانزعاج المبطن للنظام
في مقال تحت عنوان «عدم البت لملف الدبلوماسي الإيراني المختطف في بليجكا» عبرت صحيفة كيهان الناطقة باسم الولي الفقيه عن تأوهها من اعتقال هذا الدبلوماسي الإرهابي للنظام وكتبت:

استمرار اعتقال الدبلوماسي الإرهابي في بلجيكا یزعج الحکم في ایران

إيران..صحیفة خامنئي تکشف عن الانزعاج المبطن للنظام

الدبلوماسي الإرهابي للنظام أسد الله أسدي
استمرار اعتقال الدبلوماسي الإرهابي في بلجيكا یزعج الحکم فی ایران -في مقال تحت عنوان «عدم البت لملف الدبلوماسي الإيراني المختطف في بليجكا» عبرت صحيفة كيهان الناطقة باسم الولي الفقيه عن تأوهها من اعتقال هذا الدبلوماسي الإرهابي للنظام وكتبت:

«تظهر قصة أسر ”الحاج أسد الله أسدي“، وهو أحد بقايا حقبة الدفاع المقدس، كيف أنه ما زال قابعًا في السجن البلجيكي، دون إثبات أدنى انتهاك له في محاكم البلدان الأوروبية. لماذا ألغيت الحصانة السياسية والدبلوماسية للسيد أسدي والأهم من ذلك لماذا لم تقم أجهزتنا الدبلوماسية بعمل متبادل أمام هذا الظلم الذي مارسته الدول الأوروبية».

يذكر أن هذا الدبلوماسي الإرهابي للنظام اعتقل في ألمانيا في الأول من يوليو 2018 بقرار صدر من قبل الحكومة البلجيكية في الاتحاد الأوروبي وبأمر من الحكومة الفرنسية بتهمة التخطيط لعمل إرهابي ضد المؤتمر السنوي للمقاومة الإيرانية بباريس.

وقد رحب المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في بيان في اكتوبر 2018 بخطوة ألمانيا لتسليم الدبلوماسي الإرهابي للنظام الإيراني إلى بلجيكا وكتب:
وافقت المحكمة العليا في مدينة بامبرغ الألمانية، على تسليم دبلوماسي نظام الملالي أسد الله أسدي لبلجيكا. وصرح بيان المحكمة: «جميع شروط التسليم متوفرة وليس هناك أي عائق أمام التسليم»، لا يمكن للمتهم «الاستناد إلى الحصانة الدبلوماسية» و«استمرار إجراءات التسليم هو مسؤولية الإدعاء العام في بامبرغ».

وبذلك، فشلت الجهود المكثفة لنظام الإرهاب الحاكم باسم الدين في إيران لافلات الدبلوماسي الإرهابي الذي خطّط ونظّم المحاولة الفاشلة للتفجير في مؤتمر الإيرانيين العام في باريس يوم 30 يونيو.

ومنذ اعتقال أسدي في ألمانيا في 1 يوليو 2018، بذل الملالي قصارى جهدهم من خلال التهديد والإغراء والضغط على الدول الأوروبية لإعادته إلى النمسا للهروب من قبضة العدالة.

أسد الله أسدي متورط في عمليات الاغتيال والتجسس والقتل على مدى العقود الثلاثة الماضية، وقد كشفت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية عن سوابقه الجنائية والإرهابية في العراق ذ 10 سنوات.

ورحبت المقاومة الإيرانية بقرار محكمة بامبرغ العليا، واكدت على ضرورة الإسراع بالإجراءات القضائية في قضية أكبر مشروع إرهابي حكومي للنظام الإيراني في أوروبا وقائده العملياتي أسد الله أسدي، والكشف عن كل تفاصيله.
مزيد من المعلومات:
لا تشجّعو الملالي لمزيد من الإرهاب
الحياة: «أسد الله أسدي» يعري شبكات إيران الإرهابية في أوروبا
على الغرب الذي يتعامل مع إيران معرفة مدى التهديدات الإرهابية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى