Uncategorized

من هو حسين أمير عبد اللهيان وزير الخارجية الجديد؟

حسين امير عبد اللهيان

حسین امیر عبداللهیان

من هو حسين أمير عبد اللهيان وزير الخارجية الجديد؟ -ولد حسين أمير عبد اللهيان عام 1964 وهو عضو في فيلق القدس.

وبحسب جواد منصوري، فقد تم تقديم عبد اللهيان وعباس عراقجي إلى وزارة الخارجية من قبل فيلق القدس..

في عام 1997، أصبح نائب سفير النظام الإيراني في بغداد، وكان التنسيق مع إرهابيي فيلق 9 بدر من مسؤولياته.

تم تعيين عبد اللهيان نائبا للمساعد الخاص للشؤون العراقية في وزارة الخارجية في عام 2003 بعد احتلال العراق بسبب صلاته التاريخية مع إرهابيي 9 بدر، بسبب الأهمية الإستراتيجية للعراق للنظام.

تم نقله إلى البحرين خلال حكومة أحمدي نجاد الثانية عام 2007 لتنظيم الإرهابيين البحرينيين.

نتاج عمله في عام 2013، عندما أدى دور فيلق القدس مع تفجيرات البحرين إلى توترات بين البحرين والنظام، أصبح معروفًا أكثر فأكثر بأنه دبلوماسي إرهابي.

أمير عبد اللهيان يعترف بأن أول لقاء له كان مباشرة مع حسن نصر الله عام 2010، ومنذ ذلك الحين أقام علاقات عمل مع هذا الإرهابي المعروف كل بضعة أشهر تقريباً..

تعيين أحد عناصر فيلق القدس وزيراً للخارجية في مجلس الوزراء في حكومة إبراهيم رئيسي ليس له أي رسالة سوى نقل وزارة الخارجية إلى فيلق القدس لخلق أزمة وإرهاب في المنطقة وعزل أكبر قدر ممكن..

ذات صلة 

خضعت قوات الحرس لاقالة امير عبداللهيان مساعد وزير الخارجية للنظام ومن بيادق قوة القدس الارهابية واعتبر ذلك خضوع حكومة روحاني لطلب أمريكا في تنفيذ البرنامج الشامل المشترك فيما يخص المنطقة.

وكتبت وكالة أنباء قوات الحرس تحت عنوان اقالة امير عبداللهيان فتح خندق للاتفاق الشامل المشترك تقول: تؤكد الأدلة الداخلية والخارجية بوضوح أن الحكومة الحادية عشرة ورغم تحذيرات خامنئي بشأن الاتفاق الشامل المشترك فيما يخص المنطقة والتنازل أمام أمريكا، تعمل على فتح الطريق أمام «الاتفاق الشامل المشترك فيما يخص المنطقة» ويبدو أن اقالة حسين امير عبداللهيان كانت أول فاتورة لذلك.

..

ولذلك فان هذه الاقالة تعد أمرا مهما. بالتأكيد ان هذا النقل جاء بمباركة خامنئي لأنه لو كان الأمر بيد ظريف وروحاني لكان قد عزل عبداللهيان قبل ثلاثة أعوام عندما عزل كافة المسؤولين في دوائر وزارة الخارجية التي كان احمدي نجاد قد عينهم. لذلك ما معنى هذه الاقالة؟ اقالة عبداللهيان تعني في كلمة واحدة اعطاء كأس السم الاقليمي بيد خامنئي. وكان روحاني قد أرسل في مارس الماضي رسالة سرية بموافقة خامنئي الى القادة العرب للتفاوض وأخذ الملا محمود علوي تلك الرسالة الى الكويت. القادة العرب طالبوا منه ابداء حسن نية من خلال جملة أعمال عملية وقالوا له انكم تتكلمون كثيرا وتعالوا الآن طبقوا ما تقولونه على أرض الواقع عمليا وكان واحدا من تلك الأعمال اقالة امير عبداللهيان من الشؤون العربية والافريقية في وزارة الخارجية. ظريف وتحت اشراف مباشر لخامنئي تعرض لضغط شديد والتقى مؤخرا في النرويج بوزير الخارجية الأمريكي جون كيري لمدة 70 دقيقة كان محور مباحثاتهما قضايا الاقليم وسوريا وعقب ذلك اللقاء قام باقالة عبداللهيان. لذلك يمكن تلخيص الكلام أن اقالة عبداللهيان لها علاقة  بطاولة المفاوضات وتجرع كأس السم الاقليمي. لذلك فان هذه الاقالة جاءت تحت اشراف خامنئي نفسه خلافا لما يثير الجناحان من ضجيج والأمر مرتبط بالمفاوضات الاقليمية الخاصة لسوريا.

من هو حسين أمير عبد اللهيان وزير الخارجية الجديد؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى