أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانUncategorized

تخوفاَ من انتفاضات هذه الأيام وشعارات الموت لـ خامنئي ولـ رئيسي

الاعتراف بكراهية واشمئزاز الشعب الإيراني لرمز نظام الملالي

تخوفاَ من انتفاضات هذه الأيام وشعارات الموت لـ خامنئي ولـ رئيسي
أبدأوا أنتم بالعمل انتم اصحاب الأقلام وملمون بالحركة وتكنولوجيا الفضاء الالكتروني لأن بدأ العدوم هجومه…

الکاتب – موقع المجلس:

إعترف المعمم علم الهدى ممثل خامنئي في مشهد ووالد زوجة الجلاد رئيسي في استعراض صلاة الجمعة يوم 14 يناير 2022 بالكراهية والاشمئزاز الشعبي العام من خامنئي والجلاد رئيسي وحكومته وقال: تُشن حملات اهانة واسعة على الفضاء المجازي (الانترنت) إهانة لولي الفقيه ولرئيس الجمهورية وللحكومة وللافراد والشخصيات المسؤولة، هل تقرأون ذلك، إن هذه لحرب عدائية هذا ميدان الأعداء، وقد جاء هذا العدو لشن هذه الحملة.

وقال المعمم علم الهدى متخوفا من انتفاضات هذه الأيام وشعارات الموت لـ خامنئي ولـ رئيسي ويقصد بقوله الانتفاضات والمحتجون يقول: إن هذا ليس تعبيرا عن آلام ووجع قلوب الناس وإنما 85٪ منها لأيادي أجنبية ، 15٪ محلية معبرة عن الداخل، وهذه الـ 15٪ المحلية مع الأسف أيضا نسبة واحد بالمائة منها إعادة نشر وهي نفس كلام تلك الجهات الخارجية يعيدون نشره، وإعادة النشر هذه ليست طريقة أُناس ذوي إرادة وتجربة! المراهقون الذين يمسكون بالهاتف في أيديهم ولديهم هذا الارتباط إنهم يقلبون الأمور رأسا على عقب ، وبعض المراهقين وبعض الشباب عديمي الخبرة! يُعجبون بالنقد ويعيدون نشره إنطلاقا من حماسة الشباب، ولا يعرفون ما سيؤول إليه موضوع إعادة النشر هذا!

إنهم غير منتبهين هذا أيضا واحد بالمائة، واحد بالمائة وهم أشخاص آخرون ينظرون بلا مبالاة، ونسبة 1% نسبة ضعيفة بالنسبة الأشخاص الذين لديهم نقد حقيقي للنظام …حسنا هؤلاء 1% ولربما يكون هؤلاء الأفراد 2% ، وواحد في المئة منهم مستعدون لنقد النظام ومسئولي النظام، والبقية اعداء الثورة الداخلية، الـ 15٪ من ضمن الـ 85٪ يمثلون مخططات الأيادي الأجنبية، ويجب أن تنتبهوا… إذا (قرأتم ؛ يجب إسقاط ديكتاتورية ولاية الفقيه) في هذا البلد أو يجب تدمير هذا النظام … العدو يفعل هذا فلا تهملوا ذلك أيها الأعزاء .. أبدأوا أنتم بالعمل انتم اصحاب الأقلام وملمون بالحركة وتكنولوجيا الفضاء الالكتروني لأن بدأ العدوم هجومه…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى