• English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian
  • English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian

بيانات: المرأة في ايران

ميثاق شيوخ العشائر المجاورة لمدينة اشرف,دفاعاً عن مجاهدي خلق الايرانية

 
إثر  تكثيف ضغوط النظام الايراني ضد مجاهدي خلق المتواجدين في مدينة أشرف في العراق أصدر شيوخ العشائر والنواب في البرلمان والاحزاب والشخصيات الوطنية في المناطق القريبة من مدينة اشرف بياناً أعلنوا فيه:نحن إذ نؤكد على ميثاق الشرف الموقع من جانب شيوخ عشائر ديالى, الذين إعتبروا فيه المجاهدين مواطنين فخريين وجزءً من مجتمعهم وعشائرهم, نعتبر الدفاع عن أرواح وأموال المجاهدين واجباً علينا بالتحديد, لأن تجربتنا طوال العشرين عاماً التي عشناها معهم بجوارنا قد أثبتت لنا بان الدفاع عن المجاهدين
في مدينة اشرف هو بمثابة الدفاع عن عائلاتنا وكرامتنا و حريتنا في مواجهة التدخل الاجنبي.

ويضيف البيان إن المجاهدين قد عاشوا بجانبنا في ود وأخوة على مدى 20 عاماً.إنهم لم يعمًروا الارض التي يسكنون فيها فحسب, بل لعبوا أيضاً دوراً بناءً في إستقرار الأمن وتوفير الخدمات وتقديم المساعدات الاقتصادية لأهالي هذه المنطقة ولهذا نتعهد بضمان الجو الآمن و الودي الحالي لهم حتى تحرير وطنهم وحتى اليوم الذي يريدون البقاء في العراق كلاجئين سياسيين.
وقد أكد شيوخ العشائر المجاورة لمدينة اشرف:«إننا ندين بشدة الحظر الاقتصادي والضغوط اللاإنسانية ضد سكان مدينة اشرف من جانب أية مؤسسة او تيار ونعتبرها إستسلاماً أمام المؤآمرات و الأوامر الصادرة عن النظام الايراني. نحن نعتبر تفجير أنابيب المياه لمدينة اشرف والتي كانت  منبعاً لايصال المياه الى أهالي وقرى هذه المنطقة أيضاً طوال السنوات الأخيرة, عملاً لاإنساني ونعتبر المحافظة عليها واجب علينا ولن نسمح للنظام الايراني القيام بتنفيذ مآربه ضد المجاهدين من خلال قطع المياه عنهم ومنع وصول مايحتاجون اليه, مستغلاً ظروف الأمن الراهنة, خاصةً وإن المجاهدين وطوال العقدين الاخيرين لم يألوا جهداً في تقديم الخدمات الضرورية لأهالي هذه المنطقة في إطار الامكانيات المتوفرة لديهم».
وإختتم البيان بالقول إن أهالي محافظة ديالى قد لمسوا قبل اية منطقة أخرى نتائج تدخلات النظام الايراني والممارسات الإجرامية لاجهزته التي تنشط في العراق.إن أهالي هذه المحافظة بوجه خاص هم ضحايا للسياسة التي يمررها النظام الايراني لتحقيق مكاسب سياسية على حساب الشعب العراقي. ولذلك, فاننا ككل التيارات الوطنية وعشائر العراق نرى في معارضة هذه التدخلات والصداقة والاحترام تجاه المجاهدين, معياراً لوطنية وشعبية أي تيار من التيارات في العراق.
      أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
 29  سبتمبر  2006

 
 © جميع الحقوق محفوظة - المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية - 2020