• English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian
  • English
  • French
  • Deutch
  • Italian
  • Arab
  • Spanish
  • Albanian

بيانات: المرأة في ايران

150ألف عملية إعتقال ضد النساء والشباب تحت طائلة سوء التحجب» المختلقة من جانب الملالى

Imageيوم أمس,توعَد كل من رئيس برلمان الرجعيين, غلام على حداد  وقائد قوى الأمن الداخلى, الحرسي إسماعيل احمدى مقدم, النساء والشباب وهددهم بمزيد من القمع والتنكيل ضدهم. (وكالتى إنباء أ يسنا ومهر الحكوميتين).
وقال الحرسي احمدى مقدم لوكالة أنباء مهر دفاعاَ عن عمليات القمع الواسعة التى تقوم بها قوى الأمن الداخلى ضد النساء:«كل الذين إعتقلتهم قوى الأمن الداخلى ممن لا يتحجبن بشكل لائق والذين إرتكبوا تجاوزات ضد الممتلكات الخاصة وإعتدوا على نواميس المواطنين, يبلغ عددهم 150ألفا.َ
وقال معرباَ عن إستيائه من بعض الهمسات  داخل النظام ضد الأساليب المتبعة لتمرير مخطط ما وصفه بمكافحة «سوء التحجب» ,إن المعتقلين يساقون إلى الجهات

القضائية مع الصور والمستندات الموجودة لدي البوليس السري وسوف يتم التصرف حيال هؤلاء وفق القانون
وأما المدعو حداد عادل, فقد قال مشيراَ إلى البيان الموقع بواسطة 203  من النواب فى برلمان النظام دفاعاَ عن عمليات القمع التى تنفذها قوى الأمن الداخلى:«نحن نؤيد خطة قوى الأمن الداخلي فى التصدي لما يتعارض والتقاليد والأعراف الإجتماعية.
مسؤول لجنة المرأة فى المجلس الوطنى للمقاومة الإيرانية, السيدة سروناز جيت ساز قالت فى هذا المجال:«رغم إن الأرقام المعلنة للمعتقلين هو أكثر مما أعلن بواسطة قائد قوى الأمن, لكن إعتراف هذا الحرسي بإعتقال 150ألفاَ من المواطنين بإتهامات كـ « سوء التحجب», يدل على موجة واسعة من القمع ضد النساء والشباب, قد لجأ إليها نظام الملالى لمواجهة الإنتفاضات والإحتجاجات الإجتماعية.
وقد ناشدت السيدة جيت سازعموم المنظمات والهيئآت المهتمة بحقوق الإنسان والمدافعة عن حقوق المرأة العمل على إدانة سياسات نظام الملالى المناوئة للمرأة وبذل الجهود للإفراج عن النساء المعتقلات.   
 لجنة المرأة فى المجلس الوطنى للمقاومة الإيرانية
 26 ابريل2007


 
 © جميع الحقوق محفوظة - المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية - 2020